قصص مصورة عن كورونا 02.06.2020

En tegneserie skal hjelpe barn og voksne med å få nok informasjon om koronapandemien. Tegneserien oversettes nå til flere språk for også å nå de som ikke snakker så godt norsk.
سوف تساعد القصص المصورة الأطفال والبالغين في الحصول على معلومات كافية حول جائحة كورونا. يتم ترجمة القصص الآن إلى عدة لغات لتصل إلى أولئك الذين لا يتحدثون اللغة النرويجية بشكل جيد
I april, midt under koronakrisen, var fire 14-åringer samlet på en fotballbane. De skulle ha gym, det var hjemmeskole og de hadde fått et treningsopplegg. Så skjer det: Under treningen stopper hjertet til en av dem. Det kunne gått fryktelig galt.
في أبريل، في خضم أزمة كورونا، اجتمع أربعة فتية في الرابعة عشرة من العمر في ملعب لكرة القدم. كان لديهم تدريب في صالة الألعاب، كانوا يتلقون الدروس عبر الإنترنت وكان لديهم برنامج تدريبي. ثم حدث التالي: أثناء التدريب يتوقف قلب أحدهم. كان يمكن أن تحدث مصيبة.

حين يتوقف قلب شاب 20.06.2020

Tre av ti norske ungdommer har det siste året sett noen planlegge eller gjennomføre slåsskamper på sosiale medier. Det viser en ny rapport fra Medietilsynet.
شهد ثلاثة من أصل عشرة شبان نرويجيون في العام الماضي بعض التخطيط أو تنفيذ القتال على وسائل التواصل الاجتماعي. هذا ما يبينه تقرير جديد من هيئة الإعلام.

عنف الشباب على وسائل التواصل 17.06.2020